التخطي إلى المحتوى

أسعار العملات الأجنبية

ارتفعت أغلب أسعار العملات الأجنبية أمام الجنيه المصري اليوم، بينما استقر سعر الشراء وسعر البيع للدولار الأمريكي واليورو الأوروبي أمام الجنيه المصري في البنوك المصرية بسبب إجازة ثاني أيام عيد الأضحى المبارك.

سعر الدولار الأمريكي

ارتفع سعر الدولار الأمريكي اليوم إلى 16.5855 جنيه مصري، وقدمت البنوك المصرية أعلى سعر لشراء الدولار بقيمة 16.52 جنيه مصري، وأقل سعر لبيع الدولار بقيمة 16.58 جنيه مصري.

لمشاهدة أسعار الدولار في البنوك المصرية ليوم الإثنين 12-8-2019 اضغط هنا.

سعر اليورو الأوروبي

ارتفع سعر اليورو الأوروبي اليوم إلى 18.5430 جنيه مصري، وقدمت البنوك المصرية اليوم أعلى سعر لشراء اليورو بقيمة 18.50 جنيه مصري، وأقل سعر لبيع اليورو بقيمة 18.61 جنيه مصري.

لمشاهدة أسعار اليورو في البنوك المصرية ليوم الإثنين 12-8-2019 اضغط هنا.

يمكنك أيضاً مشاهدة أسعار الذهب العالمية وفي مصر وبعض الدول العربية اليوم

أسعار بعض العملات الأجنبية الأُخرى

ارتفعت أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه المصري اليوم مقارنة بأسعارها أمس الأحد، علماً بأن أسعار هذه العملات يمكن أن تتغير بمرور الساعة.

  • الارتفاع

جنيه إسترليني 20.0139، دولار كندي 12.5275، اليوان الصيني 2.3500، ين ياباني 0.1577.

  • الانخفاض

دولار أسترالي 11.2034.

أسعار العملات العربية

ارتفعت أسعار العملات العربية مقابل الجنيه المصري اليوم مقارنة بأسعارها يوم أمس الأحد، علماً بأن أسعار هذه العملات يمكن أن تتغير بمرور الساعة.

  • الارتفاع

الدينار الكويتي 54.5408، الدينار البحريني 43.9928، الريال العُماني 43.0742، الدينار الأردني 23.3929، الدينار الليبي 11.8223، الدينار التونسي 5.8183، الريال القطري 4.5552، الدرهم الإماراتي 4.5150، الريال السعودي 4.4231، الدرهم المغربي 1.7366، الجنيه السوداني 0.3678، الدينار الجزائري 0.1390، الريال اليمني 0.0663، الليرة السورية 0.0321، الدينار العراقي 0.0139.

  • الاستقرار

الليرة اللبنانية 0.0109.

البنك المركزي المصري

هو شخص اعتباري عام مستقل يعمل طبقا للسلطات والصلاحيات المخولة له بموجب القانون رقم 88 لعام 2003، ​​القرار الجمهوري رقم 65 لعام 2004.

مسؤولياته

  • تحقيق استقرار الأسعار وضمان سلامة الجهاز المصرفي المصري.
  • صياغة وتنفيذ السياسات النقدية والائتمانية والمصرفية.
  • إصدار أوراق النقد وتحديد فئاتها ومواصفتها.
  • الرقابة على وحدات الجهاز المصرفي.
  • إدارة احتياطات الدولة من النقد الأجنبي.
  • تنظيم وإدارة سوق الصرف الأجنبي.
  • الإشراف على نظام المدفوعات القومي.
  • حصر ومتابعة المديونية الخارجية على الحكومة والهيئات الاقتصادية والخدمية والقطاع العام وقطاع الأعمال والقطاع الخاص.

دار طباعة النقد المصرية

  • عام 1967 تم افتتاحها واختيار مكان الدار ليكون بجانب الأهرامات الجيزة.
  • بدأت الدار بإنتاج القوالب المجمعة بالخارج واستنساخ لوحات الطباعة منها، وتم طباعة أوراق النقد المصري داخل مصر وليس خارجها اعتماداً على الكوادر الفنية المدربة آنذاك على الاوفست والغائرة.
  • عام 1983 بدأت الدار بإنتاج قالب الوحدة الواحدة من الخارج وتجميعه، وإنتاج القالب المجمع واستنساخ اللوحات منهم، ثم طباعتها.
  • عام 1993 أنتجت الدار أول عملة مصرية بالكامل بداية من التصميم حتى إنتاج اللوحات والطباعة، وهي فئة الـ 50 جنيه.
  • عام 2003 تم طرح تصميم جديد لفئة الـ 10 جنيه، وإعداده بالكامل من التصميم وإنتاج اللوحات حتى الطباعة والتشطيب بالدار.
  • تم إصدار فئة جديدة هي الـ 200 جنيه بالمقاس الكبير (8 × 17.5 سم) عام 2007، وتعديله عام 2009 ليصبح (7.2 × 16.5 سم).
  • بدأت الدار بخط إنتاجي واحد حيث تم تشطيب البنكنوت يدوياً، وحالياً يوجد بالدار خطين للإنتاج ويتم التشطيب ألياً ويدوياً.
  • تقوم الدار أيضاً بطباعة جميع الوثائق المؤمنة (جواز السفر وشهادات التعليم وشيكات البنوك) استكمالاً لدورها القومي في حماية المستندات الهامة ضد التزوير والتزييف.
  • تقوم الدار بصفة دورية بتأهيل وزيادة كفاءة جميع الكوادر الفنية في طباعة أوراق النقد والأوراق المؤمنة لمواكبة التطور الحديث وإضافة جميع العناصر التي من خلالها يصعب تزوير وتزييف هذه المنتجات.
  • يوليو 2018 أعلن البنك المركزي المصري عن تأسيس دار النقد بالعاصمة الإدارية الجديدة بأحدث 4 خطوط إنتاج على مستوى العالم، وانه سيتم افتتاحها يونيو 2020.

تطور عناصر تأمين ضد التزوير والتزييف (1968-2012)

  • وضع علامة مائية موحدة لجميع الفئات، ثم تم تخصيص علامة مائية لكل فئة على حده.
  • إضافة الشرائط التأمينية.
  • إضافة عناصر متغيرة بصرياً في أحبار الطباعة.
  • إضافة عناصر ضد التصوير الملون لكافة الفئات.
  • جارى تطوير ودراسة إضافة عناصر تأمينية أخرى كتغيير الشرائط التأمينية الحالية بأخرى أكثر تطوراً وأكثر صعوبة في التقليد والتزييف، وإضافة عنصر الحركة إلى العناصر المتغيرة بصرياً، وكذلك إضافة عنصر تأميني ضد المسح الضوئي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *