التخطي إلى المحتوى

تشهد أسعار الجنيه الذهب (يبلغ وزنه حوالي ال 8 جرامات) حالة من التأرجح بين الارتفاع والانخفاض وفقاً لعدة عوامل من بينها سعر الدولار في السوق المحلي، وكذلك سعر الذهب في البورصات العالمية، ويلجأ الكثير من الناس إلى الاستثمار في الجنيه الذهب لارتفاع قيمته مع مرور الوقت.

وقد ارتفعت أسعار الذهب العالمية اليوم الإثنين 3-6-2019 لأعلى مستوى لها في أكثر من شهرين، وذلك في الوقت الذي أثار فيه تصاعد التوترات التجارية بين الصين والولايات المتحدة، وتهديد واشنطن بفرض رسوم جمركية على المكسيك، المخاوف بشأن حدوث ركود عالمي، الأمر الذي دفع المستثمرين صوب المعدن النفيس (الذهب) باعتباره ملاذاً أمناً للاستثمار.

وارتفع سعر الذهب اليوم في المعاملات الفورية 0.9% إلى 1317.62 دولارا للأوقية (الأونصة) في التعاملات الصباحية بالأسواق العالمية عند الساعة 10.15 بتوقيت نيويورك، وذلك بعد أن لامس أعلى مستوياته منذ 20 فبراير عند 1343.30 دولارا للأوقية، وزادت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.4% إلى 1316.20 دولارا للأوقية، وقد شهد يوم الإثنين أولى جلسات الأسبوع ارتفاع أسعار الذهب في أسواق المال العربية مقارنة بأسعارها يوم أمس الأحد.

أسعار الذهب اليوم الإثنين 362019 في أسواق المال العربي:

ارتفعت أسعار الذهب اليوم الإثنين في أغلب أسواق المال العربية كـ مصر، السعودية، الكويت ، الإمارات، قطر، اليمن، البحرين، عُمان، العراق، الأردن، لبنان، فلسطين، الجزائر وليبا، بينما انخفضت في المغرب.

أسعار الذهب اليوم الإثنين 3-6-2019 في أسواق المال العربي

سعر الذهب اليوم الإثنين 3-6-2019 بمحلات الصاغة في مصر دون مصنعية:

يختلف سعر المصنعية والدمغة حسب نوع عيار الذهب وباختلاف محلات الصاغة من محافظة إلى أخرى ومن تاجر إلى اَخر، ويتراوح متوسط سعر المصنعية والدمغة في محلات الصاغة ما بين 30-65 جنية حيث تمثل في الأغلب نسبة تتراوح من 7-10% من سعر جرام الذهب.

سعر الذهب اليوم الثلاثاء 28-5-2019 بمحلات الصاغة في مصر دون مصنعية

أسعار الذهب أمس الأحد 262019 في أسواق المال العربي:

شهد سعر الذهب يوم أمس الأحد استقراراً واضحاً لكافة أعيرة الذهب في أغلب أسواق المال العربية، حيث احتفظت أسعار الذهب بسعرها في الكويت، الإمارات، قطر، اليمن، الأردن وفلسطين، بينما انخفضت في السعودية، البحرين، عُمان، العراق، الجزائر، المغرب ولبنان، وارتفعت أسعار الذهب في كلاً من مصر ولبيا.

اتجاه العالم نحو تحويل احتياطات المال إلى الذهب:

اقترح عدد من المحللون الاقتصاديون مجموعة من الخطط التفصيلية التي قد تقدم عليها بعض من الدول خلال الفترة القادمة، تجنباً لوقوع مزيد من الخسائر المالية الكُبرى جراء الأزمة المالية العالمية، وذلك حفاظاً على القيمة المادية لاحتياطات الدول، واحتمالية ارتفاع قيمتها مع ارتفاع أسعار الذهب العالمية والمحلية، وبالتالي النجاح في تخطى الأزمة المالية العالمية بشكل إيجابي.

وقد أشار أحد الخبراء الاقتصاديين بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية بالقاهرة، أن خطوة تحويل الاحتياطيات المالية للدول إلى الذهب هو توجه شبيه بما قامت به إيران، مستشهداً بإعلان مستشار الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد ان دولة إيران حولت الاحتياطات المالية الى الذهب لتفادي مشكلات في المستقبل، وذلك في أعقاب تراجع سعر النفط أكثر من 60% منذ الذروة التي لامسها في يوليو الماضي.

فيما حذر خبراء اقتصاديون من إقدام الدول على تحويل احتياطاتها المالية إلى ذهب، حيث توقع الخبراء أحد مخططين، وهما كافيان لمضاعفة آثار الأزمة المالية العالمية.

المخطط الأول هو أن يرتفع سعر الذهب بعد إقبال الدول على الشراء مما يؤدى إلى أزمات داخلية في أسواق الذهب ، حيث أن ارتفاع أسعار الذهب من شأنه أن يعمل على تراجع القوة الشرائية عليه، مما يؤثر بدوره على العديد من القطاعات داخل الدول، كما يؤثر على الكيانات الاقتصادية اُلكبرى في المنطقة، والتي من شأنها تسريح العمالة وتخفيض الإنتاج.

أما المخطط الآخر هو زيادة إنتاجية الذهب في الكيانات الكبرى بالمنطقة، مما يؤدى إلى انخفاض سعر الذهب بشكل ملحوظ، وبالتالي انخفاض قيمة الاحتياطي المالي للدول، مما يؤثر بشكل سلبي على اقتصادياتها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *