التخطي إلى المحتوى

محتويات المقال

أشار السيد عمرو الجارحى وزير المالية فى تصريحات له أثناء مشاركته فى اجتماعات البنك الآسيوى  الى وجود توقعات بالبنك المركزى ترجح تراجع معدلات التضخم خلال 2018 لـ13% مقارنة بـ30% حالياً .

” ويشار الى ان توقعات البنك  المركزى والحكومة فى هذا الصدد ترجع الى بدء انتهاء التأثير الاساسى للقرارات الاقتصادية التى تم اتخاذها خلال نوفمير الماضى والمتمثلة فى تحرير سعر الصرف – تعويم الجنية – وخفض دعم المحروقات والطاقة “

و صرح الجارحى أيضا بأن مصر تستعد لاستقبال شريحة ثانية من القرض والبالغة قيمتها 1.25 مليار دولار،خلال الأسابيع القليلة المقبلة والجدير بالكر ان مصر قد حصلت على على 2.75 مليار دولار كشريحة أولى من قرض صندوق النقد الدولى البالغ مقداره 12 مليار دولار على 3 سنوات وعلما بأن صندوق النقد الدولى بكان قد أوصى بخفض معدلات التضخم  أثناء مراجعته لبرنامج الاصلاح الإقتصادى المنفذ من الحكومة المصرية وهو ما أدى بالتبعيه الى تخفيض زيادة اسعار الفائدة بواقع نقطتين مئويتين.

، و فى هذا السياق صرح السيد عمرو الجارحى وزير المالية أن الحكومة ملتزمة بخفض معدلات التضخم ورفع دعم الطاقة هذا و قد تضاربت الانباء والاقوال عن عزم الحكومة تخفيض دعم الطاقة والمحروقات  فى أول يوليو القدام ما بين تأكيد ونفي .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *