التخطي إلى المحتوى

ما هي الطريقة التي يمكنني من خلالها اختيار أفضل الأسهم للتداول ؟ هذا السؤال تجده يتردد كثيرًا على ألسنة الأفراد المستثمرين والمتداولين في مختلف أسواق الأوراق المالية.

حيث أن شراء أسهم الشركات والمؤسسات المدرجة في سوق البورصة ليس بالأمر الصعب، ولكن يظل التحدي الحقيقي هو كيفية الوصول إلى الشركات والمؤسسات التي تحقق النجاح باستمرار داخل أسواق الأوراق المالية.
والوصول إلى هذه الشركات والمؤسسات هو أمر نجد أن معظم المتداولين والمستثمرين لا يجيدون فعله بالطريقة الصحيحة، ولذلك نرصد لك من خلال هذا المقال مجموعة من القواعد والاستراتيجيات التي تمكنك من معرفة أفضل الأسهم التي يمكنك من خلالها تنفيذ صفقات التداول وجني الكثير من الأرباح.

كيفية اختيار أفضل الأسهم للتداول
تتعدد نصائح تداول الأسهم التي يمكنك إيجادها في العديد من المواقع عبر شبكة الإنترنت، ولكننا من خلال السطور القادمة نرصد لك أفضل القواعد والاستراتيجيات التي استطاع من خلالها الكثير من المتداولين والمستثمرين تحقيق الأرباح في أسواق الأوراق المالية.
وها هي الخمس قواعد الذهبية للاستثمار في الأسهم كالتالي:
التحلي بالعقلانية والواقعية والابتعاد بشكل تام عن العواطف.
وضع خطط للمستقبل تمكنك من النجاح حتى في أوقات الذعر.
اختيار الشركات وليس الأسهم.
بناء مراكز الأسهم الخاصة بك مع الحد الأدنى من المخاطر.
تجنب الإفراط في التداول.
وربما بعدما قرأت هذه القواعد والاستراتيجيات التي تمكنك من تنفيذ صفقات التداول بنجاح والعثور على أفضل الشركات والمؤسسات تجد نفسك تائهًا بعض الشيء، ولذلك نشرح كل نقطة من النقاط السابقة بالتفصيل.

أولًا: التحلي بالعقلانية والواقعية والابتعاد بشكل تام عن العواطف
النجاح داخل أسواق الأوراق المالية لا يتطلب قدر كبير من الذكاء، ولكن التحدي الأكبر هو القدرة على التحكم في عواطفك وألا تدعها تتدخل في خياراتك الاستثمارية.
مما يعني أنه يجب التصرف بعقلانية وتحليل أسهم الشركات والمؤسسات قبل اختيار أيًا منعم ستقوم بالاستثمار من خلالها، وهذا لا يعني ألا تتحلى بالشجاعة، فالشجاعة دائمًا هي ما تساعد المستثمرين على تحقيق أرباح ومكاسب كبيرة.

ثانيًا: وضع خطط للمستقبل تمكنك من النجاح حتى في أوقات الذعر
من المعروف أن سوق الأسهم من الأسواق التي تتقلب وتتغير فيها الأسعار بشكل مستمر، لذلك يجب عليك وضع الخطط اللازمة التي تمكنك من مواجهة هذه التقلبات وذلك لتفادي الخسائر وتحقيق الأرباح.
حيث يجب عليك سؤال نفسك بعض الأسئلة الهامة مثل لماذا أشتري؟ حيث يجب عليك تحديد مواصفات الشركة والمؤسسة التي تريد شراء أسهمها وأيضًا يجب عليك تحديد مميزات هذه الشركة وما هي التوقعات داخل سوق الأسهم لهذه الشركة.
وأيضًا من الأسئلة الهامة ما الذي يجعلني أبيع؟ حيث يجب عليك تحديد الأسباب التي تؤدي إلى بيعك للأسهم، هل ارتفعت بالقدر الكافي لذلك تقوم بالبيع، أم أنك تقوم ببيع الأسهم على المكشوف.
حيث أن البيع على المكشوف من استراتيجيات التداول التي تمكنك من جني الأرباح حتى في حالة انخفاض أسعار الأسهم، وهو ما يعني أن تقوم ببيع أسهم ما مقترضة من شركة الوساطة الخاصة بك على أن يكون متوقعًا لهذه الأسهم الانخفاض في الأسعار في الوقت القريب، ثم تقوم بشراء هذه الأسهم مرة أخرى وتجني الأرباح من خلال فروقات الأسعار بين سعري الشراء والبيع.
وتكون أسهم البيع على المكشوف متاحة مع وسطاء الفوركس مثل إيزي ماركتس ، وذلك لكي تتمكن من تحقيق الأرباح والمكاسب خلال فترات زمنية قصيرة.

ثالثًا: اختيار الشركات وليس الأسهم
يجب عليك اختيار الشركات التي تتمتع بالاستقرار الاقتصادي والنمو المالي المرتفع، والتي دائمًا ما تحقق أسهمها النجاح والربح للمتداولين في أسواق الأوراق المالية.
وعملية فحص الشركات والمؤسسات المدرجة في سوق البورصة ليست بالأمر السهل نظرًا لوجود عدد هائل من الشركات والمؤسسات المُدرجة، ولذلك يتوجب عليك مراقبة الأداء المالي لهذه الشركات والتقارير السنوية والربع سنوية والنصف سنوية لمعرفة الشركات الأفضل.
كما يجب عليك أيضًا استشارة الخبراء والمحللين في شركة الوساطة المتعاقد معها لمعرفة الشركات الأفضل لتداول أسهمها وتحقيق الأرباح.

رابعًا: بناء مراكز الأسهم الخاصة بك مع الحد الأدنى من المخاطر
بناء مراكز الأسهم الخاصة بك مع الحد الأدنى من المخاطر يعني مراعاة الوقت الذي تقدم فيه على تنفيذ صفقات شراء وبيع الأسهم، حيث أن عامل الوقت من أهم عوامل أسواق الأوراق المالية وأخطرها على الإطلاق.
وذلك لأن أسعار الأوراق المالية دائمة التغير باستمرار، ولذلك معظم المتداولين الذين يراعون عامل الوقت استطاعوا تحقيق النجاح داخل سوق البورصة.
ويوجد ثلاث استراتيجيات تمكن من تقليل مخاطر تقلب الأسعار في سوق البورصة وهي إستراتيجية متوسط تكلفة الدولار، إستراتيجية الشراء في الثلثين وإستراتيجية اشتر السلة.

خامسًا: تجنب الإفراط في التداول
من أكثر الأمور التي تعرض المتداولين للخسائر هو الإفراط في التداول، ولذلك القاعدة الخامسة للاستثمار الناجح في الأسهم هي عدم الإفراط في التداول حيث يجب عليك تداول من 2 إلى 3 سهم في نفس الوقت.
وذلك حتى تتمكن من مراقبة الأسهم الخاصة بك والتأكد من أنها تسير في الاتجاه الصحيح الذي يمكنك من تحقيق الأرباح والمكاسب.
وبهذا نكون قدر رصدنا لكم قواعد ونصائح التي تمكنك من اختيار أفضل الأسهم للتداول في أسواق البورصة وتحقيق الأرباح التي تساعدك في بلوغ الأهداف التي تسعى إليها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *