التخطي إلى المحتوى

أثارت مناقشات لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مجلس النواب، برئاسة النائب أحمد بدوي، لطلباتي من النائب عمرو غلاب، الكثير من الجدل حول عدم توفر مكاتب المعاشات التقاعدية في بعض القرى في مكتب محافظة ملاوي، والحاجة إلى العمل على زيادتها للتغلب على المشاكل التي تواجه المواطنين في عمليات التبادل والازدحام في المكاتب بشكل عام.

وأكد النائب عمرو غلاب في طلبه لإحاطة الصحفيين أنه سبق له أن أثار هذه المشاكل مرة واحدة من قبل في اجتماع للجنة البلاغات، خاصة وأنها تتعلق بالمواطن، وأنه يمثل حاجزا ً أمام تلقي مستحقاته في نهاية كل شهر. ، مشيرا إلى أن معاناة المواطن، وخاصة أولئك الذين هم أصحاب المعاشات التقاعدية، في الانتقال من القرى إلى الألم بالإضافة إلى الحشود، يكلف الكثير في مقابل مصلحة الحشد ويقدم بعض الشتائم.

وأشار غلاب إلى أنه بعد أن تم طرح هذا الملف في البرلمان، واصل مع رئيس هيئة البريد عصام الصغير، ولمس “إرادة الحل “من جانبه والمسؤولين في هيئة البريد للتغلب على مثل هذه المشاكل، و التنسيق مع أمر هذه التحركات على أرض الواقع، وأيضا متابعة وجود الموظفين في مكاتبهم وعدم تعطيل العمل، خاصة وأن جزءا كبيرا من المشكلة يرتبط بغياب الموظف الذي يدفع المستحقات ، مشيرا إلى أنه يفهم وجود العجز في الجسم من قبل الموظفين ولكن وجود مكتب بريد يتطلب الموظفين الذين يعملون لتحقيق مصالح المواطنين. أكد غلاب علي أن الحقيقة التي يجب علينا جميعا أن ندركها هي أن أي نائب للشعب يضع نفسه دائما في مكان المواطنين، وخاصة فيما يتعلق بتقديم الخدمات لهم من قبل السلطة التنفيذية، وهي تزداد من حيث اهتمامها الوالدين المسنين والمتقاعدين الذين يتعرضون في أول من كل شهر للمعاملات يتم قبوله من أجل الحصول على مستحقاتهم سواء على مستوى الحشود أو التأخير أو مسافات السفر، في اشارة الى طلبنا الواضح للناس أن أماكن الازدحام في يتم التغلب على مختلف مكاتب ملاوي ووضع ضوابط حاسمة على الموظفين ليكون الإنجاز من مصلحة المواطن رقم واحد في تعاملاتهم ومشاهد الحشود يجب أن تنتهي بوضوح، سلف سلطة البريد في انتشار لها يجب أن تتضمن المكاتب وجهة نظر القرى وليس فقط المدن، والسماح لها أن تكون متدرجة بالتنسيق مع النواب وفقا للمخصصات المالية المتاحة وأيضا مع جهود الشعب لتوفير مساحة البناء.

وردا ً على الأزمة، أوضح ممثل هيئة البريد أنه تم الاتفاق على حل القضايا الإشكالية بالتنسيق مع السلطات المعنية، سواء فيما يتعلق بتوفير الموظفين في المجال الرئيسي – المقر الرئيسي في القرى من منازل العمد ومراكز الشباب، لتسهيل الحشود وأيضا التنسيق الكامل مع النائب بشأن أي مشاكل أخرى للتغلب عليها، والتعاون لحل المشاكل في مرحلة الطفولة.

وقال نائب أحمد بدوي رئيس لجنة الاتصالات إن ما طلبه عصام السكور رئيس هيئة البريد خلال الفترة الماضية هو نذير شؤم للتغلب على المشاكل التي أثارها النواب في مختلف الدوائر في التنسيق والتعاون، مؤكدا أن هذه بادرة مبشرة لحل هذه القضايا سبب الأزمات للآباء والأمهات، وخاصة أصحاب المعاشات التقاعدية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *